القِيَم الإنسانية.. من أجل الآخر

Strangers In A Dark room by Georgiana Luiza Nicolae

قالَ نيلسون مانديلا: “ليسَ حُرًّا مَن يُهان أمامهُ إنسان ولا يشعُر بالإهانة”.

هذا الغضب على إهانة الإنسان غير موجود..

هذه القيمة للإنسان غير موجودة

يُنكِرون المساس بالكرامة الإنسانية لامرأة تم تسليعها ومعاملتها مِثل مُنتج على الرّف “ما أخليه بخاطرك….”

ليس لأن تسليع الإنسان أي كان جنسه هو حطّ من كرامته.. ولأن الكرامة الإنسانية هي قيمة لا تُمسّ..

“لا، بل لأن ذلك يشوّه صورتنا أمام الآخر!

لأن صورتنا أمام الآخر هي ما يُهِمّ، القِيَم الإنسانية هي أشياء هامشية.. معروضة على الرّف هي الأُخرى..

أرجوكم كُفّوا عن أذى الإنسان.. حتى لا يراني الآخر أقبل بهذا الأذى..

كُفّوا عن أذى الإنسان.. لأجل الآخر.. لا لأجل ذلك الإنسان..”

هذا هو التشوّه الحقيقي.. لكلّ القِيَم..

%d مدونون معجبون بهذه: