مواساة لا حدود لها

Heather Neilson Photography

أفترش سجادتين بدلاً من واحدة..

هذا المدى الحركي لا تسعه قطعة واحدة

لا تسعه الأرض حينما أغضب أو أكون راضية..

ولا يسعه حتى الوقت..

ما إن أغلق عيني وأطلق أنفاسي حتى أتذكر أقصى مدى كنت أصله..

لماذا لا أعود له اليوم؟

أغلق عيني مرة تلو الأخرى

يعلو صوت الكمان، ويطغى على صمت المكان

https://soundcloud.app.goo.gl/65sEtuRr7BjNY4P7A

وما إن أُنهي الحركة بالمستوى المطلوب.. حتى أستلقي وأرفع رأسي باتجاه السماء راضيةً..

يلهو نسيم مكيّف غرفتي بشعري، ويلامس بلطفٍ بشرتي.. وأنا أبتسم

أبتسم كلّما تذكرت أن الحركة هي مواساتي

هي عزاءاتي عن كلّ الخيبات.. عن كل ما فات..

ولا شيء يواسيني مثلها، بلا حدود..

%d مدونون معجبون بهذه: