سيرة ذاتية مبتورة الأطراف..


The blind leading the blind, Pieter Bruegel the Elder, 1568

هذه السطور عن شجرة تحلم بكتابة سيرتها الذاتية:

لتلك الشجرة جذور قوية
ضاربة في العمق
تحمل كثير مما يحكى
ويبعث على التأمل

وما يزرع الأمل أينما حلّ وارتحل..

تحيط بها القيود من كل الاتجاهات

يبتر هذا القيد
كل أطرافها

ويحاول ذلك القيد حرقَ جذورها

وليته يحرقها علناً ويرفض وجودها صراحةً

ليته يتحلّى بشجاعة فعل ما يريده بصدق وإيمان

ليته يعرِف شرف العداوة.. شرف الخصومة.. شرف أن يكون نداً

بل على النقيض من ذلك، يدّعي أنهُ خيرَ حامٍ لها من سوء الأيام

خير داعمٍ وسندٍ ورفيق..

ذلك القيد الخبيث، يكره الجذور التي تتحلى بما لا يتحلى به

لم تمنحه جذوره الضعيفة الدخيلة على التُربة أي شيء يُذكر

سوى الرغبة في التدمير..

أيها القيد اللعين، أنت أحقر من أن تكون شيئاً بالنسبة للشجرة الكريمة

وسيرتها الذاتية سترى النور، وليس لك البقاء أبداً.

%d مدونون معجبون بهذه: