لا أنام لأحلُم

أسير في أزحم طرقات بلادي.. ولا أجدها مزدحمةً مثل ذهني..

أستمع إلى أخبار العالم صباحاً..وإلى وثائقيات متنوعة مساءً.. ولا شيء يفض زحام أفكاري..

لاشيء مزدحم مثلها..

أنظر إلى الأفق حالما يختفي الزحام، ولا أرى إلا زحام أفكاري بديلا عن زحام السيارات..

Workaholic- Eric Chow

أسير في الممرات فأرى مهام عملي معلقة عليها بترتيب دقيق وملاحظات كتبت بصورة واضحة..

أقفل كومبيوتري وأغمض عيناي.. لأرى ذات المهام تترتب مجددًا مع Highlight أصفر للمهم منها، وأحمر للمتأخر..

أبدأ حصة اليوغا المسائية، وما إن أغمض عيني حتى تقطع أنفاسي ذكرى مهام مرسومة في ذهني، مفتوحة في صفحات لا نهاية لها.. ولا أذكر بدايةً لها، كانت منذ الأزل هناك..

Workaholic- Lana Marandin

لا أنام لأحلُم، أنامُ لأمُدّ نطاق تلك المهام إلى اللاموعي لتتغلغل فيه أكثر ما يمكنها..

لا أنامُ لأحلم، أنامُ لأراها ثانيةً ولأُلقي بالاً لما لم يُسعفني الوقت لأعمل عليه في صحوي..

أنامُ لأجلس معها جلسة مصارحة.. “ماذا فعلتي بي؟”

%d مدونون معجبون بهذه: